تزكيات المرضى والإعلام

إقرأ المزيد عن خدمتنا الصحية المريحة و المبتكرة من مرضانا و عبر ما تداولته الصحف



وفاء، أم جزائرية لطفل عمره 10 سنوات يعاني من التهاب جلدي

“عوضا عن الانتظار لمدة تزيد عن الساعة لرؤية طبيب، قررت أن أجرب التطبيب عن بعد. ” «اتصلت بمركز أبوظبي للتطبيب عن بعد و طلبوا مني ارسال صورة للمنطقة التي تعاني من الاحمرار عبر تطبيق الهاتف الالكتروني. اتصل و تحدث معي طبيب و أخبرني عن الدواء الذي أحتاجه” ”خدمة التطبيب عن بعد مريحة. في حال قررت الذهاب الى المستشفى، سأحتاج ما لا يقل عن ساعة ونصف وتحصل على نفس النصيحة.“

سارة، 29 سنة من الامارات تعاني من ألم في المعدة

تكره سارة زيارة المستشفيات و لم تكن تريد أن تذهب الى المستشفى. بناء على نصيحة أختها، قامت بتجربة التطبيب عن بعد. “اتصلت بمركز أبوظبي للتطبيب عن بعد و تحدثت مع الطبيب. لم أضطر للذهاب للمستشفى و الانتظار طويلا. “ أضافت أنه أطول مدة قضتها في الانظار في المستشفى كانت لمدة ساعتين. “يجب على المزيد من الناس أن يقوموا بتجربة الخدمة. عندما احتاجت أمي المساعدة أخبرتها أن تستخدم الخدمة أيضا. “ “الخدمة مفيدة جدا خاصة للأمهات الذين لا يستطيعون مغادرة منازلهم طوال اليوم بسبب وجود أطفال في المنزل.“

إقرأ المزيد عبر موقع “ذا ناشيونال” الالكتروني.




امنه الأزدي، 24 سنة من الامارات تعاني من الحرارة

“خلال 15 دقيقة من اتصالي بالمركز و مشاركة الممرض بأعراض حالتي الصحية، اتصل بي الطبيب. أخبرني بأن جسمي كان يتعرض لردة فعل نتيجة للنشاطات التي قمت بها أثناء وجودي في الأردن و أضاف بان الجسم بحاجة الى اعادة التكييف بسبب فرق درجة الحرارة بين الامارات و الأردن. وبالتالي نصحني بشرب العصائر الطازجة و الماء وبالفعل بدأت حالتي بالتحسن.” أشارت امنه أنها كانت ستذهب الى المستشفى في حال عدم توفر الخدمة. “حرارتي لم تكن مرتفعة لكنني أردت معرفة كيفية التعامل مع الحمى. تحدثي مع طبيب عبر الهاتف أعطاني راحة البال.”

كيلي المهيري، أم اماراتية/بريطانية لطفل عمره سنتان و يعاني من سعال جاف

“لقد تحدثت مع الطبيب فورا و دون انتظار. كانت الخدمة مذهلة و اتصل بي طبيب مجددا خلال ساعات للتطمن على حالة ابني. سأستخدم الخدمة مجددا في حال شعوري بالقلق تجاه صحتي و صحة أبنائي أو خارج أوقات ساعات العمل في هيلث بوينت (مستشفى).”

إقرأ المزيد عبر موقع “ذا ناشيونال” الالكتروني.




كيلي كلاين، أم لطفلين:

“من الصعب أحيانا أن أعرف الى أين أن أذهب و خاصة أثناء الليل. لا أعرف أي من الأطباء هنا، لذلك توفر شخص عبر الهاتف يعطينا راحة. أفضل الحصول على رأي خبير عوضا عن البحث عبر الانترنت.”

إقرأ المزيد عبر موقع “ذا ناشيونال” الالكتروني.




مساعدة أولئك الذين يحافظون على ابقاء التقاليد على قيد الحياة

“أدى التطور السريع في الامارات الى تدفق المواطنين بعيدا عن منازلهم التقليدية ونحو العواصم الساحلية. في معظم الأوقات يكون الجميع سعداء بهذا التغيير ولكن يريد بعض الناس مواصلة العيش في قرى وبلدان أجدادهم. من جهة أخرى يساعد هؤلاء الناس على ابقاء التراث الثقافي و لذلك فانه من المهم أن يحصلوا على المساعدة التي يحتاجونها لتخطي الصعاب التي تواجه عيشهم في المناطق البعيدة. كما ذكرنا أمس، أنشىء مركز أبوظبي للتطبيب عن بعد للتأكد بأنه لا يجب للعزلة الجغرافية بأن ل تعرض حياة المواطنين للخطر و أن باستطاعتهم الحصول على المشورة الطبية السريعة وعالية الكفاءة والمهارة في أي وقت من النهار أو الليل. منذ بداية خدمة التطبيب عن بعد على مدار الساعة في 2014.”

“لاحظنا أن ثلث المتصلين كانوا من المناطق البعيدة و أغلبهم في الفجيرة و رأس الخيمة مع بعض المكالمات من الأمهات الذين ليس بامكانهم الخروج ليلا لطلب المساعدة الطبية في حالة مرض أبنائهم. و لاحظنا أنه غالبا ما يخشى أمهات الأطفال حديثي الولادة معظم التغيرات الطبيعية في أطفالهم حيث يمكن لاستشارة مع طبيب خبير و مدرب أن يساهم في تهدئة المخاوف. هنالك قيمة ثقافية كبيرة لابقاء المواطنين في القرى التقليدية وتعد أيضا واحدة من العناصر غير الملموسة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند تقييم نسبة التكلفة إلى الفائدة بالنسبة للتركيبة السكانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

إقرأ المزيد عبر موقع “ذا ناشيونال” الالكتروني.




btnToTop
Sticky_Image
اتصل بنا على
800-4959